fbpx

سوريا.. أخبار المخدرات تتصدر المشهد مجدداً!

عادت أخبار المخدرات للواجهة من جديد، بعد أن حاول النظام السوري نشر أخبار جرائم أخرى تنتشر في مناطق سيطرتها ومن أبرزها “التزوير”.

وفي التفاصيل حسب ما وصلت لمنصة SY24، كانت منطقة دمشق القديمة وتحديدا بالقرب من سوق الحميدية مسرحا لترويج المخدرات، قبل أن يتم إلقاء القبض على مجموعة أشخاص تمتهن الترويج لها.

وتم إلقاء القبض على المجموعة في محلة “البزورية”، حيث أفاد شهود عيان ووفق ما نقلت عدة مصادر متطابقة من مناطق سيطرة النظام، أن المجموعة كان بحوزتها كمية 1 كغ من مادة الحشيش المخدر، كانت موضوعة ضمن حقيبة عائدة لأحد أفراد المجموعة الذي ألقي القبض عليه في البزورية، في حين تم إلقاء القبض على باقي أفراد المجموعة في مناطق “الطبالة، والدويلعة”.

وقبل أيام، اعترف النظام السوري ولأول مرة، بضبط سيارة محملة بكميات كبيرة من المخدرات، على الحدود السورية اللبنانية، مشيرا إلى أنها كانت معدة للدخول إلى الأراضي السورية.

وبشكل شبه يومي، تتصدر أخبار المخدرات ومروجيها ومتعاطيها واجهة الأحداث اليومية والأمنية في سوريا، وسط تكتم ملحوظ من قوات أمن النظام على مصدرها والتجار الكبار الذين يعملون على إدخالها إلى سوريا، رغم أن أصابع الاتهام والتلميحات حتى من الموالين تشير إلى المليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله وميليشيا الدفاع الوطني بالوقوف وراء ذلك.

وسخر كثيرون من الحال التي وصلت إليها سوريا وظاهرة انتشار المخدرات فيها، بالقول: “مبروك سوريا صارت أكبر دولة مصدرة للحبوب المخدرة والحشيش في الوطن العربي وغرب آسيا”.