fbpx

سوريا.. أكثر من 300 حالة اعتقال وقتل خلال الشهر الماضي!

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 308 حالات اعتقال تعسفي، وقتل خارج نطاق القانون على يد أطراف النزاع الفاعلة، وذلك خلال شباط/فبراير الماضي.

وقالت الشبكة في تقرير وصل نسخة منه لمنصة SY24، إنها وثَّقت مقتل 138 مدنياً بينهم 23 طفلاً و11 سيدة، منهم 19 مدنياً على يد قوات النظام، و6 مدنيين على يد قوات سوريا الديمقراطية، وثلاثة على يد تنظيم داعش وهيئة تحريرالشام والجيش الوطني، إضافة إلى مقتل 110 مدنيين على يد جهات أخرى.

وبحسب التقرير، فإن الألغام أنهت حياة 16 مدنياً بينهم 6 أطفال، لتصبح حصيلة الضحايا الذين قتلوا بسببها منذ بداية عام 2021، 34 مدنياً بينهم 22 طفلاً، بينما أسفرت التفجيرات عن مقتل 18 مدنياً بينهم 7 طفلاً، و2 سيدة.

وكشفت الشبكة في تقريرها، عن مقتل 14 شخصاً بسبب التعذيب، كان 10 منهم على يد قوات النظام السوري، و1 طفلاً على يد هيئة تحرير الشام، و1 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و2 على يد جهات أخرى.

وخلال الفترة ذاتها، وثقت الشبكة السورية “ما لا يقل عن 171 حالة اعتقال تعسفي/ احتجاز في سوريا في شباط، 2021 بينهم 11 طفلا و7 سيدات”.

وذكرت أن “قوات سوريا الديمقراطية” تتفوق على بقية الأطراف في حصيلة حالات الاعتقال، حيث احتجزت 79 شخصاً، بينما اعتقل النظام السوري 53 شخصاً.

وأشارت إلى أن “هيئة تحرير الشام قامت باعتقال 12 شخصا، وتركزت عملياتها في محافظة إدلب وشملت نشطاء إعلاميين، ومعظم هذه الاعتقالات حصلت على خلفية التعبير عن آرائهم التي تنتقد سياسة إدارة الهيئة لمناطق سيطرتها، إضافة إلى أن الجيش الوطني نفذ 27 عملية احتجاز تعسفي وخطف، معظمها حدث بشكل جماعي”

وطالبت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” بإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.