fbpx

سيجري: لا عذر لمن يرابط على جبهات النظام ولا ينصر الغوطة الشرقية

"مصطفى سيجري" مدير المكتب السياسي في "لواء المعتصم" التابع للجيش السوري الحر
"مصطفى سيجري" مدير المكتب السياسي في "لواء المعتصم" التابع للجيش السوري الحر

طالب “مصطفى سيجري” مدير المكتب السياسي في “لواء المعتصم” التابع للجيش السوري الحر، جميع الفصائل التي ترابط على جبهات النظام السوري وحلفائه بفتح معارك للتخفيف عن الغوطة الشرقية.

وقال “سيجري” في تدوينة على حسابه الشخصي في “تويتر”، “لا عذر لأي فصيل يرابط على جبهات الساحل وكفريا والفوعة ونبل والزهراء ولا يفتح المعركة اليوم نصرة للغوطة، ولا عذر لفصائل درعا والقنيطرة في جلوسهم مكتوفي الأيدي و الغوطة تباد، تبآ لثائر بيده بندقية وارتضى لنفسه أن يخذل النساء والشيوخ والأطفال، تبآ لبندقية تصمت اليوم وتشهد هذا العار”.

وأضاف، أن “ثوار الغوطة يبذلون وسعهم، فمن كان باستطاعته أن يخفف عنهم ولم يبذل فسنحاججه أمام المولى بخوف أراملنا وأيتامنا وشيوخنا في هذه الليلة العصيبة الشديدة”

يذكر أن الغوطة الشرقية المحاصرة منذ عام 2013، تتعرض لهجوم عنيف من قبل قوات من الفرقة الفرقة والحرس الجمهوري وجيش التحرير الفلسطيني والحرس الثوري الإيراني، التي تسعى لاقتحام المنطقة التي تضم 370 ألف مدني معظمهم من النساء والأطفال وبينهم آلاف المرضى.