fbpx

شاب يقتل شقيقه بسبب “بقرتين” سرقتهما قوات النظام في السويداء

شاب يقتل شقيقه بسبب "بقرتين" سرقتهما قوات النظام في السويداء
شاب يقتل شقيقه بسبب "بقرتين" سرقتهما قوات النظام في السويداء

لا تزال محافظة السويداء تعيش حالة من الفلتان الأمني، بسبب انتشار ميليشيات من “حزب الله” اللبناني والدفاع الوطني، إضافة إلى جيش النظام السوري.

في منطقة “نبع عرى” قام شاب بقتل شقيقه لأنه لم يتمكن من اعتراض قوات النظام السوري، التي قامت بسلبه وأخاه “بقرتين”.

وقالت شبكة “السويداء 24″، نقلاً عن مصدر محلي، إن “المواطن سويعد الخلف، قتل شقيقه نواف الخلف، وأُصيب ولده بعد هجومهم على منزله يوم الاثنين الفائت، في نبع عرى بريف السويداء الجنوبي الغربي”.

وأوضح المصدر، أن “الخلاف كان سببه قيام الجيش السوري المتواجد في نبع عرى، باحتجاز ومصادرة بقرتين للمواطن نواف، بحجة دخولهم لحرم المعسكر”.

وأضاف، “اتهم نواف شقيقه سويعد، بالتسبب بدخول الأبقار إلى المعسكر ومصادرتها، فقام بمهاجمة منزله مع أحد أبنائه، ليدور جدال لفظي ومشاجرة بين الطرفين”.

وأكد المصدر لـ “السويداء 24″، أن “سويعد أطلق النار من بندقيته على نواف، وأصابه في رأسه ليرديه قتيلاً، كما أصاب ابنه بالرصاص، مما أدى لنقله لمستشفى السويداء الوطني بحالة حرجة”.

هذه الجرائم ومثيلاتها وصفتها الشبكة بالمؤسفة والمروعة، وأنها باتت تتزايد في محافظة السويداء خلال هذا العام، وكان بينها قبل أيام قتل مواطنة لسلفتها بسبب خلاف على أرض متنازع عليها، واتهام شاب بقتل والده بمساندة أمه، وسط انتشار السلاح بكثافة، وحالة الفلتان الأمني.