fbpx

شبكة حقوقية: 487 امرأة فلسطينية حصيلة الضحايا في سوريا منذ 2011

وثقت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، مقتل 487 امرأة فلسطينية في سوريا منذ 2011 وحتى تشرين الثاني الجاري 2020، نسبة كبيرة منهن على يد قوات النظام السوري وجراء الانتهاكات التي مارستها تلك القوات بحقهن.

وذكر مصدر في المجموعة التي تعنى بتوثيق أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مختلف المحافظات السوري لـSY24،  أن 242 امرأة قتلت جراء القصف، و68 امرأة جراء الحصار، و52 منهن جراء القنص وإطلاق النار.

وأضاف المصدر وفق بيان أيضا صدر عن المجموعة ذاتها، أن 37 منهن قضين نتيجة التفجيرات، يضاف إلى ذلك 34 امرأة قضت تحت التعذيب، و27 امرأة قضت لأسباب مختلفة، كما وثق التقرير أيضا وفاة 26 امرأة غرقا.

والخميس، أعلنت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، أن 108 معتقلات من اللاجئات الفلسطينيات السوريات في سجون النظام السوري، لا يزال مصيرهن مجهولا، وذلك منذ العام 2011 وحتى العام 2020، مجددة التذكير بمصيرهم ومصير آخرين مغيبين قسريا.

ووثقت المجموعة الحقوقية ذاتها حسب ما ذكر مصدر في مكتبها الإعلامي لـSY24، اعتقال قوات أمن النظام 1797 لاجئا فلسطينيا سوريا، وزجهم في المعتقلات خلال الفترة ذاتها.

كما وثقت كذلك، اعتقال قوات النظام 49 طفلا فلسطينيا سوريا منذ العام 2011 وحتى العام 2020، وأن مصيرهم ما يزال مجهولا دون أي معلومات عنهم.

يشار إلى أنه في 22 تموز الماضي، صنفت الأمم المتحدة، سوريا على أنها “الأسوأ في العالم” من حيث الانتهاكات التي تشمل عمليات القتل والتشويه والاعتداء على المدارس، كما صنفتها على أنها ثاني أسوأ بلد في العالم من حيث عمليات تجنيد الأطفال، والاعتداء على المشافي، ورابع أسوأ بلد في العالم من حيث عمليات الاحتجاز ومنع المساعدات الإنسانية.