شرطة بصرى الشام بدرعا تصادر كميات من الألعاب النارية بسبب ترويع المدنيين

صادرت شرطة بصرى الشام الحرة في ريف درعا كمية من المفرقعات والألعاب النارية بعد شكاوي وجهها الأهالي بسبب مضايقتهم من خلال رمي الألعاب النارية على المنازل والمارة في الطرقات.

النقيب زياد عباس قائد شرطة بصرى الشام الحرة قال في حديث خاص لـ SY24: “من خلال ورود عدة شكاوي لمركز شرطة بصرى الشام ولما لها من ضرر نفسي وتشكيل حالة رعب للأطفال والنساء، بالإضافة لمخاطر بعض أنواع الألعاب النارية التي تسبب ضرر جسدي؛ تم تشكيل دوريات في المدينة لملاحقة هذه المواد”.

وأضاف: “أبلغنا أصحاب المحال التجارية بضرورة عدم بيع هذه المواد وتعريفهم بالمخاطر وخاصة أثناء بيعها للأطفال، كما قامت الشرطة بمصادرة كميات منها وذلك بعد القيام بعمليات التنبيه، في حين أبدى أصحاب المحلات التجارية تعاونهم مع الشرطة لمنع انتشار الألعاب النارية”.

وأشار النقيب عباس أنه سيتم اتخاذ إجراءات ضد من يقوم ببيعها أو من يقوم باستخدامها ورميها على منازل المدنيين، والأهالي في الأماكن العامة لاحقاً، وأن الشرطة ستواصل القيام بالدوريات في الأماكن العامة لمتابعة سير الإجراءات المتبعة.

بدورهم، أشاد أهالي مدينة بصرى الشام بهذه الخطوة التي تحد من ترويعهم في ظل الحرب التي تمر بها المنطقة، وعلقوا بإيجابية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالشرطة وأبدوا الرضا تجاه ذلك.

الكلمات الدليلية