fbpx

عبوات وأحزمة ناسفة واغتيالات.. الفلتان الأمني بإدلب في أعلى مستوياته!

عبوات وأحزمة ناسفة واغتيالات.. الفلتان الأمني بإدلب في أعلى مستوياته!
عبوات وأحزمة ناسفة واغتيالات.. الفلتان الأمني بإدلب في أعلى مستوياته!

تشهد محافظة إدلب فلتاناً أمنياً كبيراً مع ازدياد الهجمات بالعبوات والأحزمة الناسفة وغيرها، حيث قام انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً بتفجير نفسه وسط تجمعٍ في مقر تابع لهيئة تحرير الشام في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي، ما أدى لمقتل 4 عناصر من “تحرير الشام” وجرح عدد آخر.

وقالت مصادر ميدانية إن انتحارياً فجر نفسه وسط مدرسة الصناعة التي تتخذها هيئة تحرير الشام مقراً لها في مدينة الدانا، ما أدى لوقوع أضرار مادية بالغة في المكان، من دون أن يتضح هوية منفذ العملية، بينما تشير الأنباء لاحتمالية أن يكون الانتحاري من تنظيم داعش.

وفي وقت سابق تعرضت مجموعة تابعة لهيئة تحرير الشام اليوم، لعملية اغتيال من قبل مجهولين على طريق إدلب – معرة مصرين، في سياق حالة الخلل الأمني الحاصلة، مع تكرار عمليات الاستهداف لعناصر الهيئة والتي تصاعدت بشكل كبير مؤخراً.

من جهة أخرى أحبطت ما تسمى “القوة الأمنية” التابعة لهيئة تحرير الشام محاولة زرع “عبوة ناسفة” على طريق “جسر كفر نجد بالقرب من مدينة أريحا في إدلب، ودارت اشتباكات عنيفة بين “القوة الأمنية” وشخصين كانا يحاولان زرع العبوة، ما أدى لإصابة عنصرين من الأولى ومقتل العنصرين.

الجدير بالذكر أن محافظة إدلب وريفها تشهد فلتاناً أمنياً في ظل سيطرة “هيئة تحرير الشام” وعدم قدرتها على ضبط الفلتان، إلا أنها تشارك بتنفيذ عمليات عسكرية بين المدنيين ضد الفصائل الأخرى.