عن الزواج المبكر والطلاق.. ندوة توعوية لنساء الأتارب في ريف حلب

ندوة توعوية لنساء الأتارب في ريف حلب
ندوة توعوية لنساء الأتارب في ريف حلب

أقامت الهيئة النسائية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي ندوة توعوية لعدد من النساء تمحورت عن الزواج المبكر والطلاق والزواج من الأجانب، بالإضافة الى مناقشة أسباب الطلاق والزواج المبكر وأثرهما على المجتمع والأسرة.

السيدة “أمون عاروب” مسؤولة المكتب القانوني في المجلس المحلي لمدينة الأتارب قالت في حديث خاص لـ SY24: “جلستنا كانت عبارة عن نقاش مفتوح بين الحضور، تمحورت عن الزواج المبكر والطلاق وأثرهما على المجتمع والأسرة خاصةً مع وجود الأطفال”.

وأضافت: “بالنسبة للحضور جاءت النساء من مختلف فعاليات منظمات المجتمع المدني في ريف حلب، إضافة إلى بعض النساء من المدينة، ولاقت الندوة تفاعلاً إيجابياً واضحاً من خلال النقاشات البناءة”.

من جهتها قالت السيدة “عائشة سيد إبراهيم” التي حضرت الندوة في حديثها لـ SY24: “تعرفنا على أسباب الطلاق ومشكلته وآثاره على المجتمع وبالأخص على الأطفال، وما يمكن أن يسبب من انعكاسات نفسية على حياتهم، كما تم التطرق للزواج المبكر وهو أحد أسباب الطلاق نتيجة عدم التوافق بين الزوجين بسبب اختلاف العمر”.

يشار إلى أن الندوة تطرقت أيضاً إلى الزواج من الأجانب، والآثار التي يمكن أن تترتب على الزوجة، أهمها حرمان الأطفال من الحقوق المدنية، وكانت أقيمت عشرات الندوات والحملات التوعوية التي تحذر من الزواج الأجانب الذين هم بالغالب منتسبين لفصائل عسكرية متطرفة.

الكلمات الدليلية