fbpx

“عين العرب”.. انقطاع الكهرباء لساعات طويلة والأهالي يشتكون جشع التجار

أفاد ناشطون إعلاميون من داخل مدينة “عين العرب كوباني”، بتفاقم معاناة الأهالي جراء انقطاع التيار الكهربائي لمدة تصل إلى 12 ساعة. 

وأكد الناشط الإعلامي “آزاد صالح أوسي” حسب ما وصل لمنصة SY24، أن تقنين التيار الكهربائي في المدينة بات يصل إلى 12 ساعة. 

ونقل “أوسي” سخط سكان المنطقة من الوضع الخدمي السيئ والمتعلق بشكل خاص بفترة التقنين الكهربائي، الأمر الذي يزيد من المعاناة خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة وغياب البديل للتخفيف من حرارة الأجواء المناخية. 

وألمحت مصادر محلية أخرى إلى أن انقطاع التيار الكهربائي وطيلة فترة التقنين، مضى عليها عدة أيام، معربة عن أملها في أن تتحرك الجهات الخدمية لإيجاد الحلول. 

على صعيد آخر، جدد أهالي المدينة مطالبتهم الجهات الرقابية بضرورة التحرك لضبط الأسعار والحد من عمليات احتكار البضائع والمواد الأساسية. 

ووصف “أوسي” الوضع في “عين العرب كوباني” بـ “الغابة” وسط غياب الحسيب والرقيب. 

وأوضح “أوسي” أن موجة غلاء الأسعار طالت كل شيئ، ابتداءً من الأدوية في بعض الصيدليات، ووصولا إلى الأدوات الكهربائية وحتى المعدات الصحية. 

وأكد “أوسي” أن الأهالي يعانون من جشع التجار منذ سنوات، وأنه لا حول لهم ولا قوة في ظل استمرار عدم وجود جهة رقابية ضابطة لهم. 

وبشكل عام يعاني سكان المنطقة الشرقية من أزمات اقتصادية ومعيشية، يضاف إليها جائحة كورونا، التي انعكست بشكل سلبي على ظروف حياتهم اليومية، في ظل انتشار البطالة وقلة فرص العمل، وغياب أي دور للجهات الإغاثية، يضاف إليها حالة الفلتان الأمني التي تشهدها تلك المناطق.

ومطلع العام الجاري، شكا سكان مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة شرقي سوريا، من استمرار انقطاع التيار الكهربائي لمدة تصل إلى نحو 20 ساعة يوميًا. 

وذكرت مصادر متطابقة حسب ما وصل لمنصة SY24، أن مدينة القامشلي تعاني من انقطاع التيار الكهربائي عن كافة أحيائها، وسط أوضاع معيشية متردية يعانيها الفقراء والمحتاجين وسكان المدينة عموما.