fbpx

في الرقة ودير الزور.. لا كهرباء ولا قوالب ثلج!

شكا سكان المنطقة الشرقية في دير الزور والرقة، من صعوبة الحصول على “قوالب الثلج” بسبب شح تلك المادة نظرا للازدحام الكبير للحصول عليها، الأمر الذي يزيد المعاناة في ظل موجة الحر التي تضرب المنطقة. 

وأفادت مصادر محلية بحسب ما تابعت منصة SY24، بأن السكان يعانون من انقطاع التيار الكهربائي وتوقف الأمبيرات عن العمل بسبب تعطلها، يضاف إلى ذلك عدم تمكنهم من الحصول على قالب ثلج واحد للتخفيف من شدة حرارة الصيف. 

 

وأوضحت المصادر، أن الشخص قد يضطر للبحث في المدينة أو مناطق أخرى لفترات طويلة وتحت أشعة الشمس الحارقة، من أجل أن يحصل في النهاية على قالب الثلج، مشيرة إلى أن من يحصل عليه “يشعر وكأنه انتصر في معركة”. 

وأشارت المصادر إلى أنه ورغم توفره في بعض المناطق لكنّ الصعوبة تكمن في الحصول عليه بسرعة، نظرا للطوابير التي تنتظر لتحظى بفرصة شرائه قبل الجميع. 

ووصف كثيرون الوضع في تلك المناطق في ظل تردي الواقع الخدمي بـ “المأساوي”، محمّلين الجهات الخدمية التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” المسؤولية. 

 

وأعطى آخرون شرحًا مختصرا للوضع المعيشي والاقتصادي في مدينة الرقة على سبيل المثال وقالوا “اليوم الشعب في الرقة مقسوم قسمين، واحد يعيش مثل البشر ومتوفر له كل شيء، وآخر يفتقر لأبسط مقومات الحياة”.

ويعاني السكان في شمال شرق سوريا الشرقية من الأزمات، سواء على صعيد غلاء الأسعار أو على صعيد أزمة كورونا التي ألقت بظلالها السلبية على حياتهم المعيشية.