fbpx

في مناطق النظام.. الموظف يحتاج أضعاف راتبه لشراء ملابس لطفل واحد!

يحتاج الموظف لدى المؤسسات والدوائر الحكومية التابعة لحكومة النظام السوري، أن ينفق رواتب 3 أشهر لشراء ملابس جديدة من أجل طفل واحد.

وقال مراسلنا في حلب، إنه “من المفترض أن تكون الأسواق مع اقتراب عيد الفطر مكتظة بالناس حتى ساعات متأخرة من الليل، ولكن في هذا العام تكاد الأسواق أن تكون شبه معدومة نتيجة انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار”.

وأضاف أن “معظم المقيمين في مناطق النظام لا يجدون ثمن طعامهم بسبب عدم توفر فرص العمل، والموظف لا يكفيه الراتب سوى لعدة أيام شهرياً، جراء الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية”، مشيراً إلى أن “الراتب لا يتجاوز في الأغلب 60 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل حالياً 19 دولار أمريكي”.

وأفادت السيدة “عائشة الحسين”، بأن “أسعار الملابس مرتفعة جداً، لذلك لم أتمكن من شراء كافة احتياجات ابنتي، واشتريت لها بدل واحد فقط”.

وأشارت “عائشة” في حديث خاص مع منصة SY24، إلى أنه “ليس لدي أي عمل، وشقيقي الذي لجأ إلى الدول الأوروبية قبل سبعة أعوام هو من يرسل لي مصروفي، ومعظم الأهالي مثلي يعتمدون على الحوالات الخارجية التي لولاها لما استطاعوا أن يأكلوا ويشربوا”.

ومنذ أشهر، تتصدر طوابير المواطنين التي تنتظر الحصول على الخبز والمحروقات، واجهة الأحداث في مناطق سيطرة النظام، في حين يرجع النظام وحكومته الأسباب إلى حجج وذرائع واهية تزيد من سخط المواطنين.