fbpx

لدعم الفلاحين.. مشاريع زراعية من مؤسسة “إكثار البذار” في ريف حلب

تُعتبر “المؤسسة العامة لإكثار البذار” إحدى أهم المؤسسات الإنتاجية التابعة لوزارة الزراعة في الحكومة السورية المؤقتة، والتي تهتم بدعم المزارعين وتقديم الخدمات الفنية لهم وتأمين كافة مستلزمات الإنتاج الزراعي من البذار المحسن المغربل المعقم والأسمدة وغيرها بأسعار مخفضة.

وتقوم مؤخراً على عدد من المشاريع الزراعية الهادفة للحفاظ على عدة أنواع من البذار والمحصولات في سوريا، إضافة لأنشطتها في دعم المزارعين لتأمين محاصيل أفضل من الأعوام السابقة.

المهندس الزراعي “أحمد الحميس” مدير فرع مؤسسة “إكثار البذار” في ريف حلب الشمالي قال في حديث لـ SY24: “يقوم الفرع بعدة مشاريع منها مركز المحطة الإكثارية في حوار النهر، حيث تم زراعة 16 صنفاً في هذه المحطة على مستوى السنبلة والشرائح بهدف استعادة نقاوة هذه البذور والمحافظة عليها”.

وأضاف الحميس: “كذلك لدينا المشروع الوطني لإنتاج بذار البطاطا، حيث تم زراعة 60 بيت شبكة في حوار النهر، يهدف لتأمين بذار البطاطا بأسعار تصل لأسعار النصف من الموارد الأجنبية”.

واختتم الحميس في حديثه قائلاً: “أيضاً مشروع القمح بالتعاون مع الهلال الأحمر القطري الذي يهدف لزارعة 3300 هكتار من محصول القمح في منطقة درع الفرات، الهدف هو دعم المزارع وتأمين وسائل الإنتاج له من بذار وأسمدة ومبيدات، والري، فيما يُسترد المبلغ من المزارع على شكل محصول في نهاية الموسم”.

يشار إلى أن المؤسسة العامة لإكثار البذار ساهمت منذ تأسيسها بتأمين الكثير من المستلزمات الزراعية للفلاحين، وخصوصاً البذار المهجن والمحسن بعد توقف المشاريع التي كان النظام يشرف عليها.