fbpx

“لن نحتاج مساعدات الغريب”.. مشروع نسائي لصناعة الألبان في الأتارب بريف حلب

في خطوة هي تكون الأولى من نوعها، افتتحت منظمة “بلد” مركزاً لتعليم النساء صناعة الألبان ومشتقات الحليب في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وذلك بهدف تمكين المرأة من تعلم مهنة تساعدها على تأمين لقمة عيشها وعيش أطفالها، وخاصة النساء المعيلات أو زوجات الشهداء.

المهندس أسامة اليوسف مدير مشروع تصنيع الألبان والأجبان قال في حديثه لـ SY24: “يهدف المشروع على تأمين مصدر دخل للمرأة المعيلة، ويستهدف قرابة 30 امرأة، يخضعن لتدريبات عن هذه الصناعة، ويقدم الشروع في النهاية كل معدات العمل وتتحول بذلك المرأة من مستهلكة إلى منتجة تعيل أسرتها، وقتها يمكن الاستغناء عن السلة الإغاثية”.

وأضاف اليوسف: “سيستمر المشروع لمدة 6 أشهر، وبعدها يصبح من القطاع الخاص أو ذاتي، تقوم النساء من خلاله ببيع مشتقات الحليب والأجبان والألبان، وبعد نهاية الشهر يتم إعطاء المستفيدة بدل مالي و١٠٠ ليتر من الحليب، إضافة إلى مستلزمات تصنيع الألبان والأجبان”.

أما السيدة “هيفاء الخطيب” وهي إحدى المستفيدات من المشروع قالت لـ SY24: “زوجي استشهد وترك لي 8 أولاد، المشروع لاقى إعجابي بشكل كبير، يمكننا بعد ذلك الاستغناء عن مساعدات المنظمات الإنسانية، والاعتماد على أنفسنا وذاتنا”.

يشار إلى أن بعض المنظمات الإنسانية بدأت تتوجه من المشاريع الإغاثية إلى المشاريع الإنتاجية لكي يعتمد المستفيدون على أنفسهم في تأمين لقمة عيشهم وللاستغناء عن السلة الإغاثية، التي قد لا تكون دائمة.

الكلمات الدليلية