“ما في ضمانة ضد السرقة والاغتيال”.. هكذا علق مدنيون على قرار ترسيم السيارات في إدلب!

السيارات في إدلب
السيارات في إدلب

قامت الحواجز الأمنية التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، يوم السبت (10 شباط/ فبراير)، بتوزيع بروشورات صادرة عن ما يسمى بـ “حكومة الإنقاذ” على أصحاب السيارات في محافظة إدلب.

وتضمنت بلاغاً يلزم المواطنين بمراجعة مديرية النقل التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” ابتداءً من تاريخ 1/3/2018، من أجل ترسيم السيارات لضمان حق الملكية، واصفةً إياهً أنه بـ “البلاغ الرسمي”.

وهاجم عدد من المدنيين والناشطين، تحرير الشام على صفحة “انتهاكات جبهة النصرة” التي حصلت على صورة عن البلاغ، حيث قال الناشط “وائل التغلبي”، “خلي يسجلوا الفانات تبع النصرة يلي عم تخطف الناس”، فيما كتب آخر، “روحوا تابعوا الأمور يلي بتهم المواطن، أمنوا المياه والكهرباء والغاز والمدارس والطلاب، وبعدين تعالوا رسموا السيارات”.

فيما سخر “أحمد المختار” قائلاً: “وما فيها سيكورتا ضد التشليح والسرقة وضمانة للسائق من الاغتيال”.

يذكر أن “حكومة الإنقاذ” شكلت قبل عدة أشهر، بدعم من “هيئة تحرير الشام” التي تسعى لبسط سيطرتها على المؤسسات المدنية والحكومية، بالتزامن مع حملاتها المستمرة ضد جامعة حلب الحرة والمؤسسات المدنية التابعة لـ “الحكومة المؤقتة” في محافظة إدلب.

الكلمات الدليلية