fbpx

لإعادة الوجه الحضاري للمدينة.. انطلاق مشروع للنظافة في بصرى الشام بدرعا

لإعادة الوجه الحضاري للمدينة.. انطلاق مشروع للنظافة في بصرى الشام بدرعا
لإعادة الوجه الحضاري للمدينة.. انطلاق مشروع للنظافة في بصرى الشام بدرعا

أطلق مجلس مدينة بصرى الشام المحلي في ريف درعا حملةً جديدة للنظافة بالتعاون مع برنامج دعم الاستقرار SRM لإزالة النفايات وأماكن تجمعاتها. والتي تهدف لتنظيف المدينة بالكامل بغية إعادة الحياة للأماكن التي عجت بالنفايات ومن أجل الحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة التاريخية من جهة، ومنع انتشار الأمراض من جهة أخرى.

الأستاذ “حسن المقداد” المنسق الإداري للمشروع في مجلس مدينة بصرى الشام قال في حديثه لـ SY24 عن الحملة: “برعاية مجلس مدينة بصرى الشام بدأنا حملة نظافة في المدينة بشكل كامل بدعم من مشروع النظافة المقدم من برنامج دعم الاستقرار SRM حيث قدم البرنامج رواتب للعمال ومعدات بسيطة للنظافة بالإضافة إلى محروقات لآليات النظافة التي ستعمل ضمن المشروع”.

وأضاف المقداد بأن الآليات ستباشر عملها خلال الأسبوع القادم بتعزيل وتنظيف وترحيل مكب القمامة الرئيسي في المدينة، بالإضافة إلى الأتربة على جوانب الطرقات.

بدوره السيد “شريف الزعبي” مدير مشروع النظافة: “قدم برنامج دعم الاستقرار مشروع نظافة لمدينة بصرى الشام، تضمن أجور عمال ومحروقات للآليات ومعدات النظافة، وكان المشروع مقرراً لشهر واحد، إلا أنه تم تمديده لشهرين بغية تغطية جميع شوارع المدينة”.

وعن نجاح المشروع أردف الزعبي بأن المشروع يسير بشكل جيد وسيحقق النتائج المرجوة منه بتنظيف كامل المدينة في نهاية المطاف.

“تحولت المنطقة من مكب للنفايات إلى بقعة خضراء بفضل هذا المشروع” هكذا عبر السيد محمد السمارة أحد الأهالي المشاركين في الحملة، مضيفاً بأنه تم إزالة كافة النفايات وتجميعها لنقلها في المنطقة الواقعة شرق الدوار الغربي في المدينة.

هذا وبدأ يظهر الوجه المشرق والحضاري للمدينة بعد اقتراب حل أزمة النفايات فيها، والتي شملت العديد من الحملات تحت رعاية مجلس المدينة والفريق الإداري فيها وبرنامج التطوير وبرنامج SRM الآن، وفقاً للأهالي.

الكلمات الدليلية