لماذا قرر مشفى الأسد الجامعي رفع الأجور 150% ؟

مشفى الأسد الجامعي
مشفى الأسد الجامعي

قررت إدارة “مستشفى الأسد الجامعي” في العاصمة السورية دمشق، رفع أجور المعاينة الطبية بنسبة 150%، تبدأ من 500 ليرة أجور المعاينة، وتنتهي بـ 12 ألف ليرة للمبيت في المستشفى ليلة واحدة، وذلك ضمن الحد الأعلى المسموح به من قبل وزارة الصحة التابعة للنظام.

وقال الدكتور “جابر إبراهيم” مدير المستشفى، إن “قرار رفع أسعار المعاينة 150‎%‎ دخل حيّز التنفيذ، وبدأت القسم الخاص بتطبيق التعرفة الجديدة للخدمات الطبية التي يقدمها، وذلك نظراً لكثرة المراجعين الذين يستغلون رخص المعاينة”.

وأكد أن “المريض الذي يدفع 500 ليرة أجرة طريق ليس من الصعب عليه أن يدفع 500 ليرة أجوراً للمعاينة، مشيراً إلى أن الزيادة تتناسب مع الخدمات المقدمة للمريض”.

ووفقاً لنشرة الأسعار الجديدة فقد ارتفع سعر المعاينة في العيادات الخارجية للمشفى من 200 إلى 500 ليرة، في حين أصبح سعر الاستشارة الطبية 700 ليرة ضمن أوقات الدوام و1200 ليرة خارج أوقات الدوام، كما أصبحت أجرة الفحص الدوري 9000 ليرة.

فيما بلغ سعر المبيت لليلة واحدة في جناح الدرجة الممتازة 12 ألفاً، وفي غرفة الدرجة الممتازة 8 آلاف، أما في الغرفة الخاصة 5 آلاف.

كذلك حدد القرار أسعار نقل الإسعاف داخل مدينة دمشق بـ 5 آلاف ليرة، ولكل 100 كيلومتر خارجها 10 آلاف ليرة، وسعر حفظ الجثث في البراد 2500 للمتوفى داخل المشفى، و5 آلاف للمتوفى من خارج المشفى.

ويأتي هذا القرار بالرغم من حصول إدارة المستشفى في كل عام، على 2 مليار ليرة سورية من موازنة “وزارة التعليم العالي”.

وأوضح الدكتور “إبراهيم” خلال حديثه مع وسائل إعلام محلية، بأن “المقبولين في القسم العام لن يطولهم ارتفاع الأسعار التي ستبقى 15% من قيمة الخدمات الطبية والعلاجية والشعاعية المقدمة”.

ويعتبر مستشفى الأسد الجامعي في دمشق من أكبر المستشفيات التعليمية التابعة لوزارة التعليم العالي في سوريا، وافتتح وبدأ العمل به عام 1988.