fbpx

منسقو الاستجابة: أكثر من 200 مخيم من دون مياه صالحة للشرب

دق فريق “منسقو استجابة سوريا” ناقوس الخطر مع حلول فصل الصيف، محذرا من أن عشرات المخيمات في الشمال السوري تعاني انعدام المياه الصالحة للشرب، الأمر الذي سيؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة فيها.

ونشر “منسقو استجابة سوريا”، حسب ما وصل لمنصة SY24، صورا تظهر حجم المعاناة التي يمر بها قاطنو المخيمات للحصول على مياه الشرب.

وجاء في بيان نشره الفريق على معرفاته الرسمية “هذه أحوال النازحين السوريين في المخيمات المنتشرة في الشمال السوري، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع دعم المياه عن العديد من المخيمات منذ عدة أشهر”.

وأضاف البييان “وثقت الفرق الميدانية التابعة لمنسقو استجابة سوريا، انعدام المياه الصالحة للشرب في أكثر من 200 مخيماً حتى الآن، والاعتماد على مياه من مصادر غير صحية أو معمقة”.

وناشد الفريق في بيانه “المنظمات الإنسانية العاملة في الشمال السوري، العمل على تأمين المياه الصالحة للشرب للنازحين، منعاً لانتشار الأمراض والأوبئة ضمن المخيمات”.

ومطلع آذار/مارس الماضي، دعا رئيس “هيئة التفاوض السورية”، أنس العبدة، المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى زيارة مخيمات النازحين في الشمال السوري، واصفا الوضع هناك بأنه “مؤلم ومبكي”، ومؤكدا أن صمت المجتمع الدولي يتسبب بظلم للأهالي والأطفال في المخيمات.

ويؤوي الشمال السوري نحو 6 ملايين سوري، في إحصائيات توثقها بعض المنظمات الإغاثية والإنسانية، يعانون من ظروف اقتصادية ومعيشية متردية.