ميليشيات إيرانية ولبنانية تهيمن على الفرقة الخامسة.. أين تنتشر؟

تمكنت منصة SY24 من إعداد دراسة كاملة عن الفرقة الخامسة “ميكا” التابعة لجيش النظام السوري والتي تتخذ من مدينة إزرع بريف محافظة درعا مقراً لقيادتها.

وتنتشر الألوية التابعة الفرقة في عدة مناطق بمحافظة درعا وريف القنيطر، ومن بينها:

1- اللواء 112 ميكانيكي في مدينة نوى.

2- اللواء 132 في درعا المدينة.

3- اللواء 15 في مدينة إنخل

4- اللواء 12 في مدينة إزرع.

5- اللواء 61 في منطقة “حيطة” بمحافظة القنيطرة.

وتخضع الفرقة بشكل كامل لسلطة إيران، ويتواجد الحرس الثوري الإيراني في اللواء 12 وله فيه 12 مقراً عسكرياً ويقدر عدد العناصر الإيرانية المتواجدة فيها بنحو 50 عنصراً.

ويتخذ الحرس الإيراني من قيادة الفرقة مقراً لقيادتهم في الطابق الثالث ويبلغ عددهم 7 ضباط بينهم عقيد ومقدم وهو يعتبر مركز القيادة الخاص بالحرس الثوري الإيراني زمرة A ، كما يتخذ اللواء 313 القوة الرديفة للحرس الثوري القسم الجنوبي من اللواء 12 الهنغارات التي خلف غرف الإصلاح، ويستخدم حقل الرماية كمركز للتدريب، وعددهم ضمن اللواء والغرف الخارجية من اللواء قرابة الـ 200.

وينتشر “حزب الله” اللبناني في اللواء 134 داخل مدينة درعا بجانب فرع الأمن العسكري القسم الجنوبي الغربي، وله مقر عسكري يضم قرابة الـ 100 عنصر موزعين على عدة نقاط، أبرزها:

1- البناء الأول من جهة الوادي الذي يصل إلى بلدة خراب الشحم 

2- كتيبة المدفعية غرب الملعب البلدي الغرف الزرق

3- كتيبة عتمان الجنوبية الشرقية 

أما اللواء 61 الواقع في منطقة حيطة، فيضم متطوعين في صفوف حزب الله، وتبلغ الأعداد التقديرية للقوة البشرية نحو 300 عنصر من بينهم الجرحى الغير.

كما تتواجد قيادة الحزب في اللواء 79 بمدينة الشيخ مسكين، وتتوزع على أربع نقاط مركزية وحساسة، وهي:

1- غرب مدينة داعل الكتيبة المهجورة العدد التقريبي 20 عنصراً

2- خلف مجمع الغزالي بـ 400 متر المزرعة والبلوكوزات العدد التقريبي 20 عنصراً

3- غرب بلدة نامر أحد البيوت الأرضية العدد التقريبي 15 عنصراً

4- طريق قرفا الحراك الزراعي  المزرعة المشيكة شمال الطريق بـ 1 كم العدد التقريبي 30 عنصرا وهي مخزن ذخائر م د.

وفي حقل كريم العسكري يتواجد قيادات وعناصر من حزب الله، وتقدر أعدادهم بنحو 80 عنصراً من جنسيات غير سورية، إضافة إلى تواجد قسمين من المجموعات العسكرية للحزب بمعدل 25 عنصراً لكل مجموعة، في بلدات كريم الشمالي، كريم الجنوبي.

يشار إلى أن جميع المواقع التي تتواجد فيها الميليشيات الإيرانية واللبنانية في محافظة درعا، هي مواقع تتبع للفرقة الخامسة “ميكا”، وتفرض تلك القوات حزاماً أمنياً على المنطقة الجنوبية الغربية.