“الحقيقة الحزينة” التي كشفتها زوجة ماكرون عن ميلانيا ترامب

كشفت “بريجيت ماكرون” زوجة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، أن نظيرتها الأميركية “ميلانيا ترامب” تعيش مقيدة في بيتها، ولا يمكنها الخروج.

وبعد زيارة رسمية لماكرون وزوجته إلى الولايات المتحدة، تحدثت السيدة الأولى الفرنسية لصحيفة “لو موند” عن لقائها مع زوجة الرئيس الأميركي “ميلانيا ترامب” التي تبلغ من العمر 48 عاماً.

قالت بريجيت إن ميلانيا “لا يمكنها فعل شيء، لا يمكنها حتى فتح نوافذ البيت الأبيض أو الخروج منه. إنها مقيدة أكثر مني بكثير. أنا أخرج في باريس كل يوم”.

وقالت بريجيت صاحبة الـ 65 عاماً: “ميلانيا كانت مرحة. لدينا نفس حس الفكاهة. ضحكنا معاً كثيراً”.

وفي المقابل، قالت بريجيت إن ميلانيا “لا يمكنها فعل شيء، لا يمكنها حتى فتح نوافذ البيت الأبيض أو الخروج منه. إنها مقيدة أكثر مني بكثير. أنا أخرج في باريس كل يوم”.

وأضافت زوجة ماكرون التي تكبره بـ 25 عاماً: “كانت طيبة القلب، وجميلة وذكية وصريحة”.

ونفت بريجيت أن تكون ميلانيا “متجهمة” كما تبدو أحياناً أمام وسائل الإعلام، وأوضحت: “كل شيء يتم تأويله جداً. إن شخصيتها قوية لكنها تعمل بجد لإخفائها. إنها تضحك بسهولة شديدة وعلى أي شيء، لكنها لا تظهر ذلك مثلي”.