الكرواتي راكيتيتش: سنهزم الأرجنتين إذا لعبنا بشكل مثالي

ايفان راكتيتش
ايفان راكتيتش

قال إيفان راكيتيتش، نجم المنتخب الكرواتي ولاعب فريق برشلونة الإسباني، إنه يتعين على منتخب بلاده أداء “مباراة مثالية” إذا أراد الفوز على نظيره الأرجنتيني اليوم في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات في بطولة كأس العالم لكرة القدم.

ويتصدر منتخب كرواتيا ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط عقب فوزه 2 – صفر على نظيره النيجيري في الجولة الأولى، متفوقا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه منتخبي الأرجنتين وأيسلندا، اللذين تقاسما المركز الثاني، عقب تعادلهما 1 – 1 في مستهل مبارياتهما بالمونديال.

ويسعى المنتخب الكرواتي للفوز في المباراة، التي ستقام بمدينة نيجني نوفغورود، لضمان التأهل لدور الستة عشر في المسابقة، دون النظر لنتيجة مباراته أمام نظيره الأيسلندي في الجولة الأخيرة بالمجموعة.

وأشار راكيتيتش إلى أن تعادل المنتخب الأرجنتيني مع نظيره الأيسلندي لن تخدع زملاءه قبل مواجهة يوم الخميس، مشددا على صعوبة اللقاء.

وقال اللاعب الكرواتي، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد يوم الأربعاء للحديث عن المباراة: منتخب الأرجنتين مازال هو المرشح الأوفر حظا في مجموعتنا، ويظل أحد المرشحين الأقوياء للفوز بكأس العالم، ينبغي علينا أداء مباراة مثالية لإيقاف خطورة نجوم الأرجنتين.

وتحدث راكيتيش عن الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي زميله في الفريق الكتالوني، الذي واجه انتقادات لاذعة عقب إضاعته ركلة جزاء في مباراة أيسلندا، حيث وصفه بأنه “أفضل لاعب كرة على مر العصور”.

من جانبه، صرح زلاتكو داليتش، مدرب منتخب كرواتيا، بأنه لن يجري تغييرات جذرية في قائمة الفريق التي فازت على نيجيريا يوم السبت الماضي، حيث قال “سنقوم بتعديل بعض الأمور الفنية ولن نجري تغييرات كثيرة”.

وتطرق داليتش للحديث عن نيكولا كالينيتش لاعب الفريق، الذي تم ترحيله لبلاده يوم الثلاثاء، عقب رفضه الجلوس على مقاعد البدلاء خلال مباراة الفريق أمام نيجيريا، بعدما سبق أن قام بافتعال نفس المشكلة خلال مباراة الفريق الودية أمام نظيره البرازيلي استعدادا للمونديال.

وقال داليتش: إن كالينيتش ليس متواجدا معنا حاليا. إننا نركز حاليا في مواجهة الأرجنتين، يجب أن تستمر الحياة.

ونفى داليتش مطالبته للاعبيه بضرورة اللجوء إلى الدفاع من أجل إحباط المنتخب الأرجنتيني، مثلما قام المنتخب الأيسلندي، مشيرا إلى أن اللعب لتحقيق التعادل سيؤدي إلى نتائج عكسية: إذا لعبنا من أجل الفوز، فربما نحصل على نتيجة إيجابية.