امرأة تعمل على تحويل المهملات إلى أشكال جميلة في إدلب

تعمل السيدة “أم محمد” من بلدة إحسم بريف إدلب، في تحويل المهملات إلى أشياء جميلة، بعد أن توفي زوجها وتحملت مسؤولية منزلها وأطفالها.

وقالت “أم محمد” في لقاء خاص مع SY24، إنها “تحب تدوير المهملات مثل الثياب القديمة التي تعيد تدويرها لثياب للأطفال، كما تفكك ثياب الصوف القديمة وتنسجها من جديد”.

وذكرت أنها تحضر أشرطة السيروم المستعملة من المشافي، وتصنع منها ميداليات جميلة تزين بها المنزل، وتستفيد منها مادياً إذا قررت بيعها.

يشار أن السيدة تكرس وقت فراغها للعمل، وتنصح النساء بتعلم هذه المهن، لتكون المرأة عنصراً فاعلاً في المجتمع.