بسبب عيد الحب.. امرأة تحرق مليون ليرة لزوجها في طرطوس!

وتضامن عدد كبير من السيدات مع الزوجة حيث قالت إحداهن: إن "الزوج حرق قلبها وكرامتها لما خانها وتغزل بغيرها، قليل عليه حرق مصرياتو".
وتضامن عدد كبير من السيدات مع الزوجة حيث قالت إحداهن: إن "الزوج حرق قلبها وكرامتها لما خانها وتغزل بغيرها، قليل عليه حرق مصرياتو".

قامت سيدة بإحراق مليون ليرة سورية في مدينة طرطوس، يوم الأربعاء (14 شباط/فبراير)، انتقاماً من زوجها بعد أن اكتشفت أنه يغازل فتاة عبر برنامج “الواتس أب” بمناسبة عيد الحب.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن “الزوج قدم شكوى إضرار بالأموال الخاصة، بعد أن قام بمراجعة قسم الشرطة، ونصب من نفسه مدعياً شخصياً بحق زوجته”.

وأكدت الوسائل، أنه قام لاحقاً برفع دعوى قضائية ضد زوجته أمام المحكمة المختصة، ليطالبها بالتعويض عن العطل والضرر.

وتضامن عدد كبير من السيدات مع الزوجة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قالت إحداهن: إن “الزوج حرق قلبها وكرامتها لما خانها وتغزل بغيرها، قليل عليه حرق مصرياتو”.

فيما علق أحد الشباب على الحادثة، قائلاً: إن “هذا الخبر يجسد حقيقة طريقة المرأة في الانتقام عندما تشعر بالخيانة، كان بإمكانها أن تفعل ما تريد بالمبلغ طالما أنها تمكنت من الوصول إليه، لكن على ما يبدو كانت الغاية إحراق قلب الزوج على المبلغ أكثر من أن تكون غايتها إحراق المبلغ نفسه، ويبقى كيدهن عظيم”.

الكلمات الدليلية