دراسات لتسريح “المستحاثات البشرية” من جيش النظام السوري

أكدت وسائل إعلام موالية للنظام، أن “لجنة الأمن الوطني” في مجلس الشعب التابع للنظام السوري، طالبت بإنهاء الدورة التدريبية لمن تجاوزت خدمته الخمس سنوات وأكثر في جيش النظام.

وقال رئيس اللجنة “فيصل خوري”، إن “وزارة الدفاع استجابت بتسريح الدورتين 45 و46 ضباط خلال الفترة الماضية، وأنهم بصدد دراسة لرفع التعويضات للعسكريين، وذلك بعد رفع مردود الطعام لهم 100 بالمئة”.

وأشار “الخوري” إلى أن “دراسة أُسس هذه التعويضات تتم لإيجاد الباب المناسب لمنحها للعسكريين بحسب الاختصاص أو ساعات الاستنفار”، موضحاً أن “القرار في النهاية لوزارة الدفاع بحسب الإمكانات المالية المتاحة”.

وأثارت الحادثة سخرية المواطنين من قرار تسريح الدورة 102 من جيش النظام، التي يصف موالون عناصرها بـ “المستحاثات البشرية”، بسبب خدمتهم الطويلة التي تجاوزت الخمس سنوات.