fbpx

“تويتر” تطلب من مستخدميها تغيير كلمات السر

حثت شركة “تويتر” مستخدميها، الذين يفوق عددهم 330 مليوناً، على تغيير كلمات السر لحساباتهم بعد أن تسبب خلل فني في كشف بعضها في صورة نصوص مقروءة على شبكتها الداخلية للكمبيوتر، بدلاً من إخفائها بموجب عملية تعرف باسم “الهاشينغ”.

وكشفت الشركة عن المشكلة في منشور وسلسلة من التغريدات بعد ظهر أمس الخميس، قائلة إنها عالجت المشكلة وإن تحقيقاً داخلياً توصل إلى عدم وجود ما يشير إلى أن كلمات السر التي كُشفت تعرضت للسرقة أو إساءة الاستخدام من أفراد داخل الشركة، لكنها حثت كل مستخدميها على تغيير كلمات سرهم “من باب الاحتياط”.

وتقول تويتر أنها عالجت المشكلة وإن تحقيقاً داخلياً توصل إلى عدم وجود ما يشير إلى أن كلمات السر التي كُشفت تعرضت للسرقة أو إساءة الاستخدام من أفراد داخل الشركة، لكنها حثت كل مستخدميها على تغيير كلمات سرهم “من باب الاحتياط”.

وذكرت تويتر السبب بأن بعض الحسابات يمكن أن تكون قد اخترقت وتمت سرقتها من خلال موقع أو خدمة مربوطة بحساب “تويتر”، وتأكد هذا الأمر عندما تم نشر تحديث في حساب موقع “تك كرنش” الرسمي لم يقم بنشره أحد موظفي الموقع وذكر الموقع بأنهم قاموا باستعادة الحساب مباشرة.

وستطلب “تويتر” تغيير كلمات المرور عن طريق إرسال بريد الكتروني إلى المستخدمين، فكل من يصله هذا البريد والذي يطلب تغيير كلمة المرور يجب أن ينفذ الطلب بشكل عاجل.