fbpx

شاهد نفق إيلون ماسك ذو “السرعة الفائقة”

وعد رجل الأعمال الملياردير “إيلون ماسك” الناس بـ “تنقلات مجانية” خلال الشهور القليلة المقبلة من خلال أول نفق تحفره شركته “ذا بورينغ كامبني – The boring company” لنقل الركاب بسرعة فائقة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

ويبقى السؤال هو ما إذا كان النفق الذي تحدث عنه ماسك عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيلبي الطموح الذي أحياه عندما وعد الركاب بأنهم سيختبرون قريباً نظاماً جديداً للمرور تحت الأرض في ثاني أكبر مدينة أمريكية.

والنفق الذي يظهر في لقطات فيديو مثيرة نشرها ماسك عبر حسابه على موقع إنستغرام يوم الخميس لن يكون تحت لوس أنجلوس نفسها، وإنما تحت بلدية هوثورن المجاورة لها والتي يقع فيها مقرا شركتي ماسك “ذا بورينغ كامبني” و”سبيس إكس” للصواريخ.

ولم يتضح بعد إن كانت التصاريح التي حصل عليها ماسك من بلدية هوثورن ستسمح للناس باستخدام النفق الذي كان مصمماً كمشروع تجريبي لاختبار أفكار ماسك عن شبكة انتقال فائق السرعة.

وكتب ماسك على إنستغرام يقول “شارف العمل لحفر أول نفق لشركة “بورينغ” تحت الأرض في لوس أنجلوس على الانتهاء. وعند الحصول على الموافقات التنظيمية النهائية سنمنح الناس انتقالات مجانية خلال الشهور القليلة المقبلة”.

ويقول ماسك الملياردير الشاب، الذي يملك أيضاً شركة “تسلا” للسيارات التي تعمل بالكهرباء، إن مساعيه تعتبر خطوات أولى لتطوير شبكة أنفاق لمرور المشاة والسيارات بين المدن لتخفيف الضغط على الطرق.

كان ماسك قد كشف عن أفكاره بعدما قال في تغريدة تعود إلى كانون الأول 2016 “التكدس المروري يدفعني للجنون”.