fbpx

صلاح بعد إصابته: كل شيء على ما يرام، لكن مدربه ينظر بقلق لما حدث

محمد صلاح، لاعب ليفربول
محمد صلاح، لاعب ليفربول

أكد محمد صلاح، لاعب ليفربول لمدربه يورغن كلوب، أن “كل شيء على ما يرام”، بعد تعرضه لإصابة في الفوز 3-صفر على مانشستر سيتي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمس الأربعاء 4 أبريل/نيسان 2018، لكن المدرب الألماني اعترف بقلقه حول لياقة هداف الفريق البدنية، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

وخرج صلاح بعد 7 دقائق من بداية الشوط الثاني باستاد أنفيلد. وكان المهاجم المصري افتتح التسجيل في الانتصار الكبير على فريق المدرب بيب غوارديولا.

وأشار كلوب إلى أنه سيتم تقييم حالة المهاجم، البالغ عمره 25 عاماً، والذي أحرز 38 هدفاً بجميع المسابقات هذا الموسم، قبل مواجهة إيفرتون في الدوري الإنكليزي الممتاز، يوم السبت، باستاد جوديسون بارك.

وأبلغ كلوب الصحفيين “بالنسبة لمحمد لا أعرف حالياً. خرج من الملعب وقال إنه يشعر بشيء ما في بعض الأحيان. كان ذلك كافياً بالنسبة لي لعدم سؤال الطبيب عن حالته، لذا قررنا على الفور إخراجه من الملعب. “بعد المباراة سألته وقال كل شيء على ما يرام، لكننا سننتظر تشخيص حالته، وليس تشخيصه لحالته”.

وأضاف كلوب: “لقد كنا رائعين في المباراة اليوم (الأمس) واستمتعنا كثيراً بما قدمناه، قطعنا خطوة كبيرة نحو الأمام”.

وأوضح: “أجواء ملعب أنفيلد كانت مثيرة جداً، لم يسبق لنا أن عشنا أجواءً رائعة كهذه من قبل”.

وأشار كلوب: “نحن في وضع جيد، ولكن لم يتم حسم بطاقة العبور للدور التالي بعد، علينا الذهاب لملعب الاتحاد بنفس القوة والثقة التي تحلينا بها اليوم”، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وللتأهل إلى المربع الذهبي، يكفي ليفربول الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو الهزيمة بفارق ثلاثة أهداف، بشرط أن تكون أكثر من 3-0 في لقاء الإياب على ملعب “الاتحاد”.

ويشار إلى أن مباراة أمس الثانية التي جمعت برشلونة الإسباني وروما الإيطالي على ملعب الكامب نيو انتهت بفوز الفريق الإسباني بنتيجة 4-1.

وسجلت مباريات الثلاثاء فوز ريال مدريد الإسباني على نظيره جوفنتوس الإيطالي في ملعب الأخير بنتيجة 3-0، وفوز بايرن ميونيخ خارج أرضه على فريق إشبيلية الإسباني بنتيجة 2-1.

ويقام الإياب يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين.