عضو مجلس الشعب: قرارات الحكومة السورية ليست إلا بيانات صحفية

حكومة النظام
حكومة النظام

انتقد “نبيل الصالح” عضو مجلس الشعب حكومة النظام السوري، يوم الأحد (18 شباط/فبراير)، معتبراً المواضيع والقرارات التي ناقشتها الحكومة في جلسة الوزراء السابقة، ليست إلا عبارة عن بيان صحفي.

وقال “الصالح”، إن “مجلس الشعب راكم الكثير من القوانين والمراسيم التشريعية التي تكفي العالم كله ولا تجد هذه التشريعات لها الأثر المطلوب لدى المجتمع السوري”، مؤكداً أنها “لا تحدث أي مفعول لها ولم تنعكس مضامينها على حياة الناس ومعيشتهم”.

وشدد أن “الحكومة السورية لا تأبه لقرارات مجلس الشعب ومناقشاته”، مشيراً إلى أنها “لم تتخذ التدابير اللازمة في القرارات التي صدرت عنه سابقاً”.

واستهجن رئيس مجلس الشعب “حمودة صباغ” مداخلة الصالح، كونها اتهامات غير مبررة ونقض لكل عمل الحكومة السورية والمؤسسة التشريعية المتمثلة بمجلس الشعب، قائلاً: “وكأن المجلس لا يعمل وكأنه لا أحد في الدولة يعمل”.

ووفق بيانات تم اعتمادها من قبل حقوقيين فإن نسبة 93 % من القرارات الصادرة عن مجلس الشعب، لا يتم تنفيذها من قبل حكومة النظام السوري والوزارات التابعة لها.