“غوغل” تساعد مستخدميها المدمنين على الإنترنت

أطلقت شركة “غوغل” سلسلة وظائف ستساعد مستخدميها على الإقلاع عن الإدمان والاستخدام المفرط للإنترنت، وذلك عن طريق أدوات موجودة أصلاً على الهواتف.

رئيس مجموعة غوغل “سوندار بيشاي” أشار مراراً في رغبته في الترويج لما سماه الرفاه الرقمي.

وللوصول إلى الرفاه الرقمي، تعمل شركة البحث العملاقة على تطوير خصائص ستسمح بالحد من الوقت الذي يمضيه المستخدمون على بعض التطبيقات.

وشدد المسؤول عن تطوير المنتجات في غوغل على أن “الرفاه الرقمي” سيكون موضوعاً طويل الأمد لنا.

وسيتمكن المستخدم تالياً من برمجة الحدود الزمنية، وعلى سبيل المثال، حصر مدة استخدام تطبيق معين بـ 15 دقيقة. ويرى مراقبون في هذا التطور أنه سيسمح لـ “غوغل” بجمع مزيد من المحتوى والمعلومات بالتعرف على عادات زبائنه.

وسيزود الهاتف مستخدميه بمعلومات عن الوقت الذي أمضوه على التطبيقات وعدد التنبيهات المرسلة يومياً من كل منها لمساعدة المستخدم على قياس استهلاكه.

وسيتمكن المستخدم تالياً من برمجة الحدود الزمنية، وعلى سبيل المثال، حصر مدة استخدام تطبيق معين بـ 15 دقيقة.

ويرى مراقبون في هذا التطور أنه سيسمح لـ “غوغل” بجمع مزيد من المحتوى والمعلومات بالتعرف على عادات زبائنه.

وبحسب “غوغل” سيتيح الذكاء الاصطناعي تقليص الفترة التي يمضيها الشخص أمام الشاشة من خلال السماح للهاتف، بإنجاز عدد أكبر من المهام من دون تدخل المستخدم.