لاجئون سوريون يعرضون صناعاتهم الحرفية في أكبر معرض تجاري عالمي

لاجئون سوريون يعرضون صناعاتهم الحرفية في أكبر معرض تجاري عالمي
لاجئون سوريون يعرضون صناعاتهم الحرفية في أكبر معرض تجاري عالمي

يقدم حرفيون لاجئون من 11 بلداً حول العالم منتجاتهم في معرض “أمبينتي” السنوي الذي يمتد بين (9 و13 شباط/فبراير) في “فرانكفورت” بألمانيا.

وكانت أعمال العنف أجبرت الحرفيين على الفرار من منازلهم في بلدان مثل “سوريا، بوروندي، مالي، أفغانستان والصومال وميانمار”.

وقال حرفي سوري لاجئ يعمل مع Waste Studio، وهي مؤسسة إعادة تدوير في لبنان تحول لافتات الإعلانات والأطر ومواد أحزمة الأمان إلى حقائب أو كسارات وأثاث، إن “هذا العمل، جعله يشعر وكأنه ولد من جديد”.

ويتضمن المشروع أيضاً سوقاً للمنتجات المصنوعة بتقنيات تقليدية أصبحت على شفير الزوال، كالسلال والجلد المعالج والسجاد والأدوات البرونزية والنحاسية المصنوعة يدوياً.

وأكد أحد اللاجئين السوريين، أن “بعد وصولهم إلى بر الأمان في البلدان المستضيفة حول العالم، حرصوا جميعاً على الاستمرار في ممارسة مهاراتهم التقليدية لكسب عيشهم”.