معتقلة سورية ترسم البسمة على وجوه الأطفال في درعا

تمارس الفتاة “براءة عرار” حياتها الطبيعية وتسعى لإدخال الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال، رغم أنها خرجت قبل فترة قريبة من سجون النظام السوري، التي تعرضت فيها للتعذيب والإهانة، خلال فترة اعتقالها التي استمرت مدة عامين.

وكانت قوات النظام السوري قد أفرجت عن الفتاة “براءة عرار” من مدينة “نوى”، بعد اعتقالها على حاجز الشرع في مدينة درعا، قبل نحو عامين، وتعرضها للتعذيب النفسي والجسدي في سجون النظام.