تعرف على قصة الطفل الإدلبي “محمد الأسمر” الملقب بالآلة الحاسبة !

الطفل محمد الأسمر
الطفل محمد الأسمر

يجيد الطفل “محمد الأسمر” ابن مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي، حل معظم العمليات الحسابية خلال لحظات، إضافة إلى الرسم والتخطيط، رغم أنه لم يتجاوز من العمر تسعة أعوام.

وقال الطفل “محمد”، إنه “يدرس في الصف الخامس من المرحلة الإبتدائية، ويطمح لأن يكون أستاذ رياضيات في المستقبل، كما يتمنى أن يشاهد العالم إبداع أي طفل يملك الموهبة”.

ويتفوق عمر الطفل العقلي على عمره الزمني، الأمر الذي يمكنه من حفظ معلومات كثيرة والقيام بواجباته المدرسية خلال وقت قصير جداً، كما يحفظ تسعة أجزاء من القرآن مع التجويد وأرقام الصفحات لمعظم الآيات.

ويعتبر الأطباء الطفل “محمد الأسمر” الذي لقب بـ “الآلة الحاسبة”، حالة خاصة تأتي في كل مليون شخص مرة، وذلك بحسب ما ذكرته الناشطة الإعلامية “ميرنا الحسن” في تقريرها المصور لقناة “الأورينت”.

يذكر أن الطالبة السورية “نور ليث إبراهيم” البالغة من العمر 12 عاماً، أحرزت المركز الأول في المسابقة العالمية لـ “أذكى أطفال العالم” في ماليزيا، بعد منافسة 3000 طفل في حل 235 مسألة في الرياضيات، والتي تمكنت من حلها خلال أقل من ثماني دقائق.