في إدلب.. زوجان يتقاسمان الحب والعمل

تعمل "أم حسن" مع زوجها وولديها، في صناعة وبيع "فطائر التنور"، في بلدة دركوش بريف محافظة إدلب، وذلك من أجل تأمين معيشتهم. وقالت السيدة في لقاء مصور مع SY24، "افتتحنا تنور على الأوتوستراد وبدأنا نعمل، تبقى بلدنا أجمل بلد الخير والعطاء ودركوش جميلة وشعبها جميل". وتعيش "أم حسن" مع زوجها حياة بسيطة وسعيدة، في جوٍ يسوده الحب والتفاهم، كما يفتخر بزوجته كونها تحملت متاعب الحياة. وقال "أبو حسن"، "أتمنى لكل إنسان أن يكون لديه امرأة مثل زوجتي، والحمد لله الله لم يرزقني في هذه الحياة إلا هالمرة الحلوة والكويسة ". وسبق أن لجأت العائلة إلى تركيا لمدة عامين، هرباً من القصف الذي يستهدف محافظة إدلب منذ بداية الثورة السورية.