أحدهم قبل يد رجل مسن.. جنود أتراك يحتفلون بالعيد مع أهالي إدلب

احتفل الجنود الأتراك المتواجدين في محافظة إدلب شمال سوريا، مع الأهالي بمناسبة عيد الفطر، كونهم خارج وطنهم ولا يمكنهم قضاء فترة العيد مع عائلاتهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات من أداء صلاة العيد في مساجد إدلب، حيث شارك فيها العشرات الجنود من الجيش التركي، وقاموا بتهنئة السكان بمناسبة العيد.

وفي أحد الفيديوهات قام جندي تركي بتقبيل يد رجل مسن، عقب الخروج من مسجد بلدة “شنان” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقارن ناشطون بين الحادثة التي تعكس أخلاق الجيش التركي، واعتداء جنود النظام السوري بالضرب والشتائم على رجل مسن رفض مغادرة منزله بعد سيطرتهم على مدينة “قلعة المضيق” في ريف حماة الغربي.

وينتشر الآلاف من الجنود الأتراك في محافظة إدلب التي تضم عشرات القواعد العسكرية للجيش التركي، بهدف حماية السكان من أي عمليات عسكرية جديدة للنظام وروسيا وإيران.

يذكر أن الجيش التركي دفع بتعزيزات ضخمة خلال الأشهر الأخيرة إلى محافظة إدلب، أثناء هجوم واسع على المنطقة، الأمر الذي أجبر روسيا على توقيع اتفاقية جديدة مع تركيا تنص على إيقاف وقف إطلاق النار في الخامس من شهر آذار/مارس الماضي.