أخ يقتل أخيه وينتحر بتفجير نفسه بقنبلة يدوية في طرطوس

قالت صفحات موالية للنظام السوري إن شخصاً قام بتفجير نفسه بقنبلة يدوية في ريف طرطوس يوم السبت، عقب محاصرته من قبل الشرطة خلال البحث عنه بعد يومين من قتله شقيقه لأسباب مجهولة.

وأوضحت صفحة “صافيتا الإخبارية” بحسب ما رصد موقع “أورينت نت” أن المدعو إبراهيم جبور، الذي قام بقتل شقيقه “أمين جبور” منذ يومين، انتحر بتفجير نفسه بقنبلة يدوية بعد محاصرته من قبل الشرطة خلال محاولة إلقاء القبض عليه بحرش قرية بعلية في ريف منطقة الدريكيش التابعة إدارياً لمدينة طرطوس.


وأضافت الصفحة أن الانفجار الذي سمع بريف منطقة الدريكيش ناحية دوير رسلان، أدى لإصابة أحد عناصر الشرطة، وكذلك شقيق القاتل إصابات طفيفة.

ونوهت كذلك إلى أن الضحية أمين جبور، كان قد تعرض لطلق ناري من بندقية صيد أخيه إبراهيم، ما أدى لوفاته على الفور، وفرّ القاتل هرباً إلى أحد أحراش القرية، حيث قام بتفجير نفسه هناك.

ولم يعرف سبب الخلاف بين الشقيقين حتى الآن، وما زالت الشرطة تعمل على التحقيق في الجريمة، ولم تكشف أي جديد.

وتزداد حوادث القتل والانتحار بين الحين والآخر في مناطق سيطرة النظام السوري بسبب الأزمات الكثيرة التي تعاني منها، من سرقات وفساد ومحسوبيات ورشاوى وخلافات، يُضاف إليها انتشار السلاح بكثرة، وهو ما أدى لازدياد نسبة الجرائم بمعدلات كبيرة.

الكلمات الدليلية