fbpx

أردوغان لبوتين: علينا وضع حد للأزمة الإنسانية في إدلب

قالت الرئاسة التركية الجمعة، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أكد لنظيره الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي ضرورة السيطرة على قوات النظام السوري، ووضع حد للأزمة الإنسانية في إدلب.

وبحسب وكالة “رويترز” أشارت الرئاسة التركية إلى أن “أردوغان” أبلغ بوتين أن التنفيذ الكامل للاتفاق الذي توصلا إليه في مدينة سوتشي الروسية عام 2018 سينهي القتال في المنطقة التابعة لسيطرة الفصائل العسكرية.

من جانبه قال الكرملين إن “بوتين” و “أردوغان” اتفقا على “تفعيل المشاورات حول إدلب من أجل خفض التوتر ووقف إطلاق النار وإزالة ما أسماه “التهديد الإرهابي” واحترام “سيادة سوريا وأراضيها”، إضافة إلى اتفاقهما على مواصلة اتصالات مكثفة بين وزارتي الدفاع”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد طالب الجمعة، بقمة حول سوريا “في أقرب وقت ممكن” بمشاركة ألمانيا وروسيا وتركيا بهدف وقف المعارك في محافظة إدلب وتجنب أزمة إنسانية.

المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بدورها أعربت عن تمنيها تحسّن الأوضاع بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، بأقرب فرصة ممكنة، وفقاً لوكالة “الأناضول” التركية.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة.

وأدت الهجمات إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

الكلمات الدليلية