أردوغان: لن نغادر سوريا قبل تشكيل حكومة شرعية في هذا البلد

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، اليوم الجمعة، أن اللاجئين يرفضون العودة إلى المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات “سوريا الديمقراطية” لأنها مثل المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد.

وقال “أردوغان”، إن “هناك 12 مليون شخص يشكلون نصف سكان سوريا نزحوا خارج البلاد في فترة أوباما، وهدف عملية نبع السلام إعادة اللاجئين السوريين في تركيا وتسكينهم في المنطقة الآمنة”.

وأضاف: “اتفقنا مع الوفد الأمريكي أن تقوم واشنطن خلال 5 أيام بإخراج التنظيمات الإرهابية من المناطق التي حددناها، وإذا استطاعت الولايات المتحدة الوفاء بوعدها في الوقت المحدد فستتوقف العملية”.

وأوضح الرئيس التركي، أن “القوات التركية لن تغادر شمال سوريا لأن ضمان الأمن هناك يتطلب ذلك، وقد نفذنا الأعمال العسكرية في ‎نبع السلام بدقة وحرص قلّ نظيرهما في العالم من جميع الجوانب”، مشيراً أنه سيبحث ملف المنطقة اﻵمنة مع الروس في سوتشي ويريد الوصول إلى حل مقبول معهم.

وكشف أنه “بعد اكتمال أعمال صياغة الدستور الجديد وضمان وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية ستنتقل جميع الأراضي إلى سيطرة الحكومة الشرعية المقبلة في هذا البلد”.

يذكر أن الرئيس التركي أعلن قبل تسعة أيام، إطلاق الجيش التركي والجيش الوطني السوري عملية “نبع السلام” لطرد ميليشيات سوريا الديمقراطية من شمال شرق سوريا، وتمكنوا خلال الأيام الماضية من السيطرة على مناطق واسعة في ريفي الحسكة والرقة، إلا أن العمليات العسكرية توقفت لمدة خمسة أيام بموجب الاتفاق التركي الأمريكي الذي ينص على عمل واشنطن على انسحاب الميليشيات من المناطق الحدودية، وتدمير أسلحتهم وتحصيناتهم.