fbpx

أعداد وفيات الأطفال تتضاعف في مخيم الهول بالحسكة!

ارتفع عدد وفيات الأطفال في مخيم “الهول” بريف محافظة الحسكة، بسبب الرعاية الصحية والغذائية التي تقدمها ميليشيا “سوريا الديمقراطية” للمقيمين في المخيم.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “عدد وفيات الأطفال من حالات يمكن علاجها، مثل فقر التغذية والإسهال والالتهاب الرئوي، تضاعف بشكل كبير في مخيم الهول”.

وأكدت أن “عدد الوفيات في الفترة ما بين كانون الأول وآب إلى 300 حالات، بينهم 100 طفل توفوا في الملحق، وهو ضعف عدد الوفيات في أماكن أخرى من المخيم”، مشيرةً إلى أن “الأطفال في مخيم الهول هم الفئة الأكثر ضعفاً وتضرراً”.

وسبق أن قالت “لجنة الإنقاذ الدولية”، إن “الآلاف في مخيم الهول يعانون من نقص في احتياجات الحياة اليومية كالخيم، لاسيما أن العشرات يضطرون للعيش في خيمة واحدة، إضافة إلى نقص حاد في الأدوية والنقاط الطبيّة، الأمر الّذي أدى إلى وفاة عشرات الأطفال”.

ويواجه سكان مخيم الهول البالغ عددهم 73 ألفاً من اللاجئين والنازحين، من ظروف إنسانية صعبة، بسبب عدم توفر المياه النقية والعناية الصحية المحدودة والتعليم شبه المعدوم.