fbpx

أمن النظام يرتكب خروقات جديدة في درعا

ارتكبت قوات تابعة لأمن النظام خروقات جديدة بحق السكان في مدينة درعا وريفها، أمس الأربعاء.

وقال مراسلنا إن “دورية مشتركة من الأفرع الأمنية التابعة للنظام، قامت بمداهمة مدينة نوى في ريف درعا، واعتقلت شخصين اثنين”.

وذكر أن “قوات النظام المتواجدة على حاجز مخيم درعا بالقرب من سوق الهال، استهدفت بالرصاص الحي شابين، ما أدى إلى إصابتهما بجروح متفاوتة”.

يشار إلى أن عمليات الاعتقال التي تطال المدنيين، تعتبر من أبرز الانتهاكات التي ترتكبها قوات النظام، بالرغم من أن اتفاقية التسوية التي أبرمت بين فصائل المعارضة والنظام برعاية روسية، تنص على إطلاق سراح المئات من أبناء محافظة درعا المعتقلين في سجون النظام منذ سنوات.

ومنذ سيطرة جيش النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية على الجنوب السوري، في تموز 2018، نفذت المئات من عمليات الاغتيال التي استهدفت معظمها المعارضين السابقين والمدنيين، الأمر الذي يلقي بظلاله السلبية على حياة السكان في درعا وريفها.

الكلمات الدليلية