fbpx

أمن النظام يعتقل ثلاثة مدنيين في الغوطة الشرقية

اعتقل ثلاثة مدنيين من أبناء مدينة دوما في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها قوات النظام وحلفائها منذ نيسان عام 2018.

وقال مراسلنا إن “ثلاثة شبان من أبناء دوما تم اعتقالهم أثناء مرورهم من معبر الرئيسي للمدينة، الواقع بجانب المشفى العسكري في حرستا”.

وذكر أن “عناصر الحاجز أوقفوا الشبان وهم في طريقهم إلى مدينة دمشق، وقاموا بطلب هوياتهم، ليتم بعد ذلك توجه ستة عناصر إلى السيارة التي يستقلونها واحتجازهم دون الكشف عن السبب”.

وتفيد المعلومات التي حصلت عليها منصة SY24، بأن “عناصر الحاجز قاموا بتحويل المعتقلين إلى فرع الخطيب في مدينة دمشق”.

وفي 10 مايو الجاري، اعتقلت “الفرقة الرابعة” 8 شبان من أبناء بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، بعد إهانتهم والاعتداء عليهم بالضرب أمام الناس.

وفي 15 نيسان الجاري، اقتحمت قوات من فرع الأمن الجنائي السوق الرئيسي وسوق الخضار في مدينة دوما، واعتقلت ما لا يقل عن 26 شخصاً من أصحاب المحال التجارية، الأمر الذي تسبب بحالة من الرعب لدى السكان، إضافة إلى انعدام الحركة في السوق وتوقف عمليات البيع والشراء.

وبين الحين والآخر، تداهم قوات النظام والأجهزة الأمنية مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بهدف اقتياد الشبان للخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة إلى اعتقال عشرات المدنيين بسبب تواصلهم مع المهجرين في الشمال السوري، أو التعامل بغير العملة السورية.