fbpx

أمن النظام يعتقل مدنيين في دمشق والغوطة الشرقية

قامت قوات تابعة لفرع المخابرات الجوية بإغلاق الحاجز الواقع تحت جسر زملكا على المتحلق الجنوبي في مدينة دمشق، واعتقلت عدداً من المدنيين، أمس الأحد 27 حزيران الجاري.

وقال مراسلنا إن “الحاجز قام بإيقاف جميع المركبات العامة والخاصة لأكثر من ساعة، رغم الارتفاع الكبير في درجات الحرارة”.

وأكد أنه “تم اعتقال أكثر من خمسة مدنيين خلال تفتيش السيارات، ومن بين المعتقلين شاب ينحدر من بلدة حتيتة التركمان بالغوطة الشرقية، قام عناصر الحاجز باعتقاله بسبب عدم حمله لبطاقته الشخصية، إضافة إلى اعتقال شخص آخر فقط لأنه كان برفقته”.

وأشار إلى أن “تم نقل المعتقلين إلى فرع المخابرات الجوية بدمشق، ومصادرة السيارات التي كانوا يستقلونها”.

وفي السياق، قامت الشرطة العسكرية التابعة للنظام بشن حملة اعتقالات واسعة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، حيث ذكر مراسلنا أن “الحملة بدأت يوم الخميس الماضي ومازالت مستمرة حتى الآن”.

وأضاف أن “الشرطة العسكرية تبحث عن جميع المتخلفين عن الخدمة العسكرية، بالتنسيق مع فرع الأمن الجنائي في دوما وحرستا”.

وقامت الدوريات الأمنية باعتقال شخص من مكان عمله في دوما، إضافة إلى اعتقال ثلاثة شبان من أمام “فرن سعدا”، كما طاردت تلك الدوريات أربع دراجات نارية في شارع الجلاء، وأقدمت على اعتقال الأشخاص الذين كانوا يستقلونها.

يشار إلى أن قوات النظام والأجهزة الأمنية ترتكب الانتهاكات بحق السكان في دمشق وريفها، بشكل مستمر، واعتقلت مئات المدنيين خلال النصف الأول من العام الجاري.