fbpx

إحباط محاولة تهريب محروقات من لبنان إلى الأراضي السورية

أعلن الجيش اللبناني إحباط عملية تهريب محروقات من الأراضي اللبنانية إلى الأراضي السورية، وإلقاء القبض على 8 مهربين من بينهم سوريون.

وكشف الجيش اللبناني عن تفاصيل العملية في بيان على موقعه الرسمي، وأوضح أنه بتاريخ 2 أيار/مايو الجاري، أوقفت الوحدات التابعة له والمنتشرة في كلٍ من البقاع والشمال أربعة مواطنين وأربعة سوريين.

وأضاف البيان أن العملية أسفرت عن ضبطت صهريج وأربع شاحنات نوع “بيك آب”، وآلية نوع “فان” وسيارة.

وأشار البيان إلى أن الآليات كانت محملة بحوالى 6790 ليتر من مادة البنزين، 930 ليتر من مادة المازوت و71 صندوق فحم “مُخصص للنراجيل”، ومُعدّة للتهريب إلى الأراضي السورية.

وقبل أيام، أفادت مصادر من داخل بلدة عرسال اللبنانية والتي تؤوي نازحين سوريين في مخيماتها لمنصة SY24، بأزمة محروقات خانقة إضافة إلى الغلاء الحاصل في أسعارها، والسبب تهريب المحروقات من تلك المنطقة وغيرها باتجاه الأراضي السورية.

وأكدت وسائل إعلام لبنانية أيضا، أن “انتعاش قطاع التهريب في عرسال أشعل في البلدة وفي منطقة البقاع الشمالي، أزمة محروقات خانقة”.

ونهاية تشرين الأول/أكتوبر 2020، أحبط الأمن اللبناني عملية تهريب شحنة طحين كانت متجهة من لبنان إلى سوريا، لبيعها في السوق السوداء السورية، تزامناً مع رفع سعر الطحين والخبز بقرار من حكومة النظام السوري.

ومؤخرا كشفت مصادر خاصة عن ارتفاع عدد المعابر غير الشرعية المخصصة للتهريب بين سوريا ولبنان، وذلك على مرأى ومسمع من مديرية الجمارك والسلطات المختصة بضبط الحدود بين البلدين.