fbpx

إدلب.. أردوغان يثمن اتفاق سوتشي ومسؤول روسي يكشف عن محاولات لنقل الإرهابيين

ثمّن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرة التفاهم التي أبرمها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في قمة سوتشي، الشهر الماضي، حول منطقة إدلب السورية.

وقال أردوغان في كلمة خلال افتتاح منتدى الأعمال التركي المجري، في بودابست، الثلاثاء، إن اتفاق سوتشي “ضمن أمن نحو 3.5 ملايين سوري في إدلب”.

وأضاف أردوغان في كلمته بمنتدى الأعمال اليوم، “حلفاؤنا تعمدوا تقويض مقترحنا بإقامة مناطق آمنة رغم أنه كان سيسهم في حماية حياة مئات الآلاف وابقاء الملايين في سوريا”.

وشدد “أردوغان” على أن المجتمع الدولي لم يف بمسؤولياته إزاء حل مسألة اللاجئين، ولفت إلى أن الخطوات التي أقدمت عليها تركيا في سوريا والعراق من أجل ضمان أمنها وتوفير الطمأنينة للسوريين، قد “أزعجت بعض الجهات”.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي “أوليغ سيرومولوتوف”، يوم الثلاثاء، إن روسيا تشهد حاليا محاولات “لنقل الإرهابيين” من إدلب إلى العراق.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن “سيرومولوتوف”: “هناك محاولات لنقلهم إلى العراق. وتتم إعاقتها. ويحمل العراق مسؤولية ذلك، لأنه لا يحتاج إلى إرهابيين جدد”.

وسبق أن اتفق الرئيس التركي مع نظيره الروسي على إقامة منطقة منزوعة السلاح الثقيل بين مناطق سيطرة النظام والمعارضة في الشمال السوري.

الكلمات الدليلية