fbpx

إدلب.. نهاية قاسية لطفل سقط في بئر قبل أيام (صور)

فارق الطفل “حسن خضر الزعلان”، الحياة، بالرغم من ساعات العمل الطويلة التي حاولت خلالها فرق “الدفاع المدني” إنقاذه من البئر الذي سقط فيه قبل أيام، وذلك في بلدة “كفروحين” بريف إدلب الشمالي.

وأكد مراسلنا أن “فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني السوري، تمكنت من انتشال جثمان الطفل حسن، البالغ من العمر 10 سنوات، عقب سقوطه في بئر بعمق 21 متراً”.

وأشار الدفاع المدني عبر معرفاته الرسمية، إلى أن أكثر من 40 متطوعاً شاركوا في عملية استخراج الطفل، التي استمرت لنحو 55 ساعة، عبر حفرة موازية للبئر.

 

ومنذ مساء الإثنين الماضي، استنفر الدفاع المدني عناصره وآليات الحفر الثقيلة، من أجل إنقاذ الطفل وانتشاله من البئر على قيد الحياة، إلا أن فرقه لم تتمكن من ذلك، بسبب استحالة إخراجه من فوهة البئر الضيقة.

والتقط مراسلنا “بشار الشيخ” عشرات الصور من مكان الحادثة، والتي تظهر حجم الحفرة التي حفرتها فرق الإنقاذ من أجل الوصول للطفل، إضافة إلى تجمع العشرات من المواطنين لتقديم المساعدة لفرق الدفاع المدني

وفي 6 آذار/مارس الجاري، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات تحبس الأنفاس، أثناء محاولة عناصر الدفاع المدني بشجاعة السيطرة على النيران في محطة الوقود في بلدة ترحين بريف حلب الشرقي، والتي فقد المتطوع “أحمد الواكي” حياته أثناء محاولتهم إخماد النيران.

الكلمات الدليلية