إرث الشهيد رائد الفارس.. النظام يدمّر مبنى “راديو فرش” في كفرنبل

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات تظهر تدمير طائرات النظام السوري مبنى “اتحاد المكاتب الثورية” في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، وهو نفس المبنى الذي كان يتخذ منه راديو فرش مركزاً له.

وتظهر الصور تدمير أجزاء كبيرة من المبنى، فيما أكد ناشطون عدم وقوع إصابات بسبب نزوح جميع العاملين في الراديو والمنظمة إلى الشمال السوري، منذ بداية حملة القصف العشوائي على المدينة.

وتأسس راديو فرش عام 2013، على يد مجموعة ناشطين على رأسهم الشهيد “رائد الفارس” الذي اغتيل العام الماضي برصاص مجهولين، رفقة الشهيد “حمود جنيد”.

وبدأ العاملون في الراديو بمعدات وخبرات بسيطة ونطاق ضيق، ولكنهم تمكنوا من الوصول إلى مستويات عالية وأصبحوا يقدمون برامج تلبي تطلعات الشارع، حسب العاملين في الراديو.

وترشحت “راديو فرش” التي أسسها الفارس منذ عام 2013 لجائزة “ون ورلد ميديا” العالمية، والتي تعمل سنوياً على تكريم المؤسسات الإعلامية المستقلة التي تعالج القضايا الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية، وقد أعلنت المؤسسة عن فوز الراديو بالجائزة لهذا العام في لندن البريطانية.

وكان لرائد الفارس وجنيد نشاطاً ملفتاً في الثورة السورية التي انطلقت ضد النظام السوري ورئيسه عام 2011.

ومن أشهر الكلمات التي قالها الشهيد “رائد الفارس” قبل رحيله، “الثورة فكرة.. والفكرة ما بيقتلها سلاح”، حتى أصبحت هذه العبارة رمزاً للنضال الثوري السلمي لدى أهالي مدينة كفرنبل، وأهالي إدلب.

وتتعرض مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي – كما باقي البلدات – لقصف جوي وصاروخي مكثف من قبل النظام السوري مدعوماً بروسيا والميليشيات الإيرانية، ما أدى لمقتل مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء، وإصابة الآلاف أيضاً.

الكلمات الدليلية