إسرائيل تستعد لطرد إيران من سوريا خلال عام واحد

 

 

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي “نفتالي بينيت” عن تشديد تل أبيب إستراتيجيتها لمواجهة إيران في سوريا وإخراجها منها خلال عام واحد.

وأوضح “بينيت” أن إسرائيل تنتقل حالياً إلى إستراتيجية “استهداف رأس الأخطبوط” بدلاً عن خوض حروب جديدة في غزة ولبنان.

وأضاف: أن “تل أبيب كانت تستهدف واحدة فقط من كل خمس شحنات أسلحة إيرانية إلى “حزب الله”، لكنها تشرع اعتباراً من الآن في استهداف جميع هذه الشحنات”.

وأكد في كلمة انتخابية ألقاها في تل أبيب وجود اتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية ينص على تحمل تل أبيب المسؤولية عن مواجهة إيران في سوريا، على أن تكون واشنطن مسؤولة عن ذلك في العراق.

واعتبر أن سوريا أصبحت “منطقة دمار” بالنسبة لإيران، وأن إسرائيل تحظى بالتفوق الجوي والاستطلاعي الكامل هناك، مضيفاً: “سنغير فوراً على كل ما يدخلونه إلى هناك”.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية قد أعلنت في بيان رسمي، أنها هاجمت 54 هدفاً للميليشيات الإيرانية والنظام على الأراضي السورية خلال العام الماضي.