إصابات في صفوف المخابرات الجوية بهجوم مسلح في مدينة داعل بدرعا

أكدت مصادر خاصة لـ SY24 أن مجهولين يرجح أنهم يتبعون لـ “المقاومة الشعبية” هاجموا مقر “الفرقة الحزبية” في مدينة داعل بريف درعا، وهو مقر يتمركز فيه عناصر المخابرات الجوية في المدينة.

 

وأضافت المصادر أن اشتباكات اندلعت بين الطرفين بعد منتصف ليل أمس في بلدة داعل بالقطاع الأوسط من ريف درعا، أسفرت عن إصابات في صفوف عناصر المخابرات الجوية، نُقلوا على إثرها إلى مشافي المنطقة.

 

من جهة أخرى، هاجمت “المقاومة الشعبية” مقراً تجتمع فيه قادة المصالحات في مدينة الحراك بريف درعا، برفقة عناصر مخابرات يتبعون للنظام السوري في المدينة، استخدم في الهجوم القنابل اليدوية والبنادق الآلية، ما أدى لإصابة عدد منهم بجروح، دون معلومات إضافية عن الهجوم.

 

وشهدت مدينة درعا خلال الشهر الحالي عدة عمليات نفذتها “المقاومة الشعبية” ضد قوات النظام، وهي مجموعات مجهولة تدعي أنها تناصر الثورة السورية، متوعدةً بتحرير المدينة وريفها.

 

وقبل يومين جرح عنصران من قوات النظام، بانفجار قنبلة يدوية ألقاها مجهولون على سيارتهم في حي درعا البلد بمدينة درعا.