fbpx

إصابة امرأة وطفلة بقصف على ريف إدلب.. والمعارضة تصد هجوماً للنظام في ريف حماة  

تعرضت عدة بلدات في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم لقصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري المتمركزة في محيط المنطقة، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح. 

وقال مراسل SY24 أيهم البيوش إن امرأة وطفلة أصيبتا بجروح جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري استهدف بلدة شنان في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم ٧ شباط، فبراير. 

وأضاف المراسل أن قصفاً مماثلاً استهدفت بلدات “كفرعويد، بينين والبارة” بجبل الزاوية مصدره قوات النظام المتمركزة في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، في حين ردّ فصيل “أنصار التوحيد” التابع لغرفة عمليات “الفتح المبين” على مصادر القصف، موقعاً إصابات مباشرة في صفوف النظام السوري. 

في سياق آخر، أكد مراسلنا نقلاً عن مصادر عسكرية أن عدداً من العناصر في صفوف قوات النظام السوري سقطوا بين قتيل وجريح جراء اشتباكات مع فصائل المعارضة، وذلك أثناء محاولتهم التسلل بعد منتصف الليل على محور منطقة العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي. 

وتحاول قوات النظام وميليشياتها بشكل شبه يومي، التسلل باتجاه مواقع المعارضة في جبل الزاوية وريف حماة، كما قصفت طائرات روسية قبل أشهر معسكرا للجبهة الوطنية في إدلب، الأمر الذي تسبب بمقتل وإصابة العشرات من عناصرها.

الجدير ذكره أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، ارتكبت خلال الأشهر الأخيرة، آلاف الخروقات والانتهاكات في إدلب وما حولها، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المعلن عنه في الخامس من آذار/مارس الماضي من قبل تركيا وروسيا.