fbpx

إصابة 4 ضباط من جيش النظام في السويداء

أُصيب العديد من الضباط في جيش النظام السوري، أمس الأربعاء، أثناء تنفيذ دورية على أحد المواقع العسكرية في محافظة السويداء.

وقال مراسلنا إن “4 ضباط ومجند من مرتبات الفرقة 15 قوات خاصة، أصيبوا بجروح ونقلوا إلى مشفى السويداء الوطني، جراء انفجار لغم أرضي في سيارتهم”.

وأوضح أن “اللغم انفجر في السيارة أثناء قيام الضباط بجولة ميدانية على النقاط العسكرية التابعة للفرقة في ريف السويداء الشرقي”.

وعرف من الضباط الذين تعرضوا للإصابة، العميد “محسن أبو غانم” قائد القطاع الشرقي في السويداء، والعميد “حسام العلي”.

وقبل أيام، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لرأس النظام السوري “بشار الأسد” مطلية باللون الأحمر في إشارة إلى تلطّخ أيديه بدماء السوريين طيلة سنوات الثورة.

وقالت صفحات محلية في مدينة السويداء، إن الصور التي وزعتها ميليشيا “الدفاع الوطني” في شوارع مدينة السويداء، قام مجهولون بطليها باللون الأحمر.

وفِي 16 آب/أغسطس الماضي، أقدمت مجموعة مسلحة على اختطاف عنصرين من الفرقة 15 التابعة لجيش النظام السوري أثناء قدومها إلى مدينة السويداء، وطالب الخاطفون بفدية مالية قدرها 100 ألف دولار مقابل إطلاق سراحهما، كما هددوا بقتلهما أو بيعهما إلى عصابة أخرى في حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

ويشهد الجنوب السوري عمليات اغتيال وخطف واشتباكات تطال جميع الأطراف العاملة في المنطقة، بالرغم من إعلان النظام في تموز الماضي سيطرته على الممطقة بموجب الاتفاقية المبرمة بين فصائل المعارضة سابقا والجانب الروسي.