fbpx

إصابة 6 مدنيين بقصف للنظام شمال سوريا

أُصيب ستة مدنيين على الأقل، اليوم الإثنين، جراء القصف من قبل قوات النظام على المناطق السكنية في شمال غرب سوريا.

وقال مراسلنا إن “قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة والهاون قرية كفرنوران بريف حلب الغربي، ما أدى إلى إصابة خمسة مدنيين وأضرار كبيرة في المنازل”.

في حين، تعرضت الأحياء السكنية وسط بلدة “مجدليا” بريف إدلب الجنوبي، لقصف مماثل، أسفرت عن إصابة طفل بجروح، بحسب الدفاع المدني السوري.

وذكر الدفاع أن “قوات النظام وروسيا تتعمد فرض حالة عدم الاستقرار في شمال غربي سوريا وبث الذعر بين الأهالي ودفعهم للنزوح ولاسيما مع اقتراب فصل الشتاء”.

وأمس، شن الطيران الحربي الروسي غارة استهدفت معسكرا لـ “فرقة الحمزات” في بلدة “براد” في منطقة عفرين، ما أدى لمقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين. 

والسبت، نفذ الطيران الحربي الروسي 13 غارة على مناطق متفرقة شمال غربي سوريا، في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة إدلب، والموقع بين أنقرة وموسكو.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن الهجمات التي نفذتها قوات النظام وروسيا على منطقة جبل الزاوية وجوارها، منذ 6 آذار 2020 حتى 1 أيلول 2021، أدت إلى مقتل 83 مدنياً، بينهم 44 طفلاً و17 سيدة، منذ 5 حزيران 2021، وحتى 1 أيلول 2021، أدت إلى مقتل 61 مدنياً بينهم 33 طفلاً و12 سيدة، و1 من الكوادر الطبية، و1 من الكوادر الإعلامية، و1 من كوادر الدفاع المدني.

الكلمات الدليلية