fbpx

إضراب شبه كامل.. ماذا يحدث في إدلب؟

أغلقت المحال التجارية في أسواق مدينة إدلب شمال سوريا، أبوابها، احتجاجا على حالة الفلتان الأمني التي باتت ظاهرة يعاني منها السكان مؤخراً.

وقالت مصادر محلية، إن “محال الصاغة والحوالات والألبسة والاتصالات، إضافة إلى مكاتب الصرافة والحوالات أغلقت جميعها، بسبب تردي الاوضاع الأمنية”.

وأكدت أن “الأسواق تشهد إضرابا شبه كامل، بسبب تكرار المشاجرات واستخدام السلاح داخل المناطق السكنية، والتي أدت معظمها لمقتل وإصابة مدنيين”.

وأظهرت الصور الواردة من مدينة إدلب، اليوم الاثنين، الأسواق شبه خالية والمحال مغلقة بشكل كامل، وذلك بالتزامن مع تشييع الشاب الذي سقط قتيلا خلال المشاجرة الأخيرة التي جرت في المدينة.

وكانت مدينة إدلب قد شهدت مساء السبت الماضي، مشاجرة تطورت لمواجهات مسلحة بين عائلتين، تسببت بمقتل شاب وإصابة آخرين.

وحذر ناشطون من استغلال البعض للخلاف الأخير، وعملهم على تحويله إلى خلاف مناطقي.

يذكر أن المدنيين في الشمال السوري يطالبون بإنهاء ظاهرة حمل السلاح داخل المناطق المأهولة بالسكان، لمنع وقوع المواجهات المسلحة التي تجري بشكل متكرر.